الرئيسية » ملفات » اخبار مصر

احداث مصر -محاولات الفلول والمعارضه للوصول للسلطة علي دماء الشعب
2013-07-01, 10:03 PM
مركز تحميل الصور

بقلم /عمرو السيد عبد الهادي 
مالك الموقع



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

القراء الكرام انا مواطن مصري اتحدث اليوم امامكم حول الوضع الراهن 

ولكن الاهم في ذلك كله البحث عن الحق 

ولذلك تحريت الصدق والبحث عن الحق في مقالي هذا والله علي ما أقول شهيد 

 ان ما تمر به البلاد الان مخطط بشع لهدم الدوله الاسلاميه التي تقوم علي نظام الاسلام والشوري وحرية الراي فيما لا يخالف شرع الله

منذ قامت الثورة والرئيس المخلوع وانصاره في ارتباك دائم من الثوار وكلنا نعرف ضغط الجيش والشباب والعنصر الخارجي علي الحاكم 

فقدم مبارك تنازلات شكليه لارضاء المتظاهرين والثوار ولكن لم يفلح في ارضائهم واستمر الوضع فقرر النازل عن السلطه بشكل شكلي

لارضاء الناس ثم العودة علي ظل نظام مستبد اقوي في الظلم والطغيان  

فتخلي عن الحكم وسلم القوات المسلحة مسؤولية ادارة البلاد 

القوات المسلحة ادارت البلد ما يقارب عام كامل طالبت فيه المعارضه بسقوطه مرددة (يسقط يسقط حكم العسكر ) ولكن الغريب انهم من يريدونه الان !!!!
 
وبعد اجراء انتخابات ديموقراطيه لمجلس الشعب ليكون اول مجلس شعب 
حقيقي وبالفعل تم انتخابه  ولكن بحكم المحكمة الدستورية  بطل البرلمان !! كيف يبطل ولماذا ؟؟!!  قالوا ان قانونه غير مناسب ومجلس الشعب باطل وحلوا مجلس الشعب 
ولكن الاهم من ذلك انه كان مجلس منتخب اتي به الشعب ليلبي احتياجاته وكان رئيس الحكومة متأمر مع المشير مع الدستوريه في ذلك الوقت  وحققوا ماارادو  وداسو علي ارادة الشعب كعادتهم !

ثم جرت الانتخابات  الرئاسية .اول انتخابات رئاسية حقيقية في تاريخ مصر  واختار الشعب  الرئيس الدكتور محمد مرسي رئيسا له 
هذا الرجل الخلوق الذي سكت عن سب معارضيه واهانتهم له نحن لا ننكر انه لم ينجح في حل مشاكل الشعب ولكن لماذا لا نتذكر انه ما مر ليس سوي عام بالنسبة ل 30 عام فساد 

وطالبت جبهة الانقاذ وغيرها من معارضة حب السلطه من اليوم الاول له بسقوطه واعادة الانتخابات مرددة (يسقط يسقط حكم المرشد) ومن وقتها بدأ الاعلام في شن حربه علي الرئيس والشرعيه
الاعلام سلاح مؤثر وفعال جدا وخطير جدا في التاثير علي العقول  ولكن الغريب ان اعلام الفلول (طبالين الحزب الوطني)هم الان من يدافعون عن الثوار والثورة !!!!  ونجد الداخليه اليوم تقف مع المتظاهرين وتقول لن نخذلهم
 (مع انهم اصلا ليسوا من الشعب في شئ)  
الداخليه امس قتله !!واليوم ثوار !!
لماذا لا يقولون الحقيقة وانهم لا يريدون الا الفاسد مثلهم ليقودهم بالفساد 
فعلا (الي عاش طول عمره مستعبد صعب عليهيبقي حر !!!) هه
المعروف والمتداول الان ان الداخليه والقضاء وباقي المؤسسات  لا تريد الوجود الاسلامي في السلطه  
لماذا !!
حتي لا يقوم للاسلام قائمة في مصر 
ولكن يبقي هذا المشروع الاخواني وليس الاسلامي 
المشروع الاسلامي لم يأتي حتي الان من لديه القدرة علي تحقيقه

وبدأ القضاء في تبريء المتهمين (قتلة الثوار ) في ظل مهجان (البراءة للجميع) اهذا  القضاء الشامخ الذي نحبه جميعا !!!!!!!! هل هذا قضاء !!!اين الله ؟؟
لماذا لا تتقون الله وتبيعون ضمائركم مقابل مكاسب ماديه حقيره ورغبات سيئة 
طبعا لا اقصد كل القضاة ولكن البعض منهم معلومون 

وقرر الفلول والمعارضه الخائنة اقامة مخطط لاسقاط الرئيس 
في خلال عامين (يقرفوا الشعب في عيشته ) لحد ما يقرف ويقول فينك يامبار ك !!!!

والان حكم المحكمة ببراءة شفيق واستقباله استقبال حافل في الميدان !!! ثم تقضي اللجنة العليا للانتخابات بتعيينه رئيس  وقبول طعنه 
ثم يبدأ نفس النظام السابق في العوده ولكن (ليعلم الشعب الادب) ويقول حمدين صباحي وامثاله  _لا مشكلة في التعاون مع رموز النظام السابق  (لكي يصل هو للسلطه ) علي حساب الشعب 
ولكن هل نسيت ياحمدين انت وامثالك من شعب مصر  وهل نسيتم ما فعله المجرمون في 25 يناير وقتوا الثوار  وفقدت مصر العديد من ابنائها الاوفياء  والان تريدون السلطه علي حساب دم الشعب واكيد يقومون بعمل شعبيه مزوره لهم وهم لا يملكونها ايضا 

هل هؤلاء يستحقون الوقوف معهم ودعمهم ؟؟!!! 
والان يخرج ما يسمون انفسهم بتمرد !! ليسقطوا الرئيس 
من انتم ؟؟!!! 
من اين اتيتم ؟؟!!
الاجابة .مجموعة كاذبين حقودين علي الرئيس يريدون اسقاطه والوصول للحكم علي دم الناس 

وفي كل الاحوال نحن ننتظر  ما سيحدث 

وقد تنجح مؤامرتهم ليعطي الله عزوجل المعارضه درسا عندما يعود الفلول القتلة لحكم ويعطي الاخوان درسا انهم لم يكونوا في حجم المسؤلية التي ارادو تحملها

والان تري البلطجيه وهذا من زمن يخربون ويقتلون وفي النهاية ؟؟الاخوان  هم البلطجيه !! هم من اطلقوا النار من المقر رغم انهم تم الهجوم عليهم وخطفهم 

من يحرك هؤلاء  من كل الجهات 
اذا نظرنا للموضوع بعين اكبر سنعلم انه هناك مخطط خبيث للاضرار بصالح الوطن واعادة النظام القاتل للحكم 

ولكن الله يمهل ولا يهمل 

سياتي يوم ينتصر فيه شرع الله 
ولكن علينا الدعاء والاستغفار وانتظار قضاء الله عزوجل 
ونحن بالنتظار من يحقق بنا قول الله -جل في علاه_ 

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ 

وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ 

كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ


والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل 


بقلم -عمرو السيد عبد الهادي 
للتواص عبر الموقع الالكتروني 
IBDA3L.UCOZ.COM

تحياتي 


الفئة: اخبار مصر | أضاف: admin
مشاهده: 166 | تحميلات: 0 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الأعضاء المٌسجلون فقط يٌمكنهم إضافة تعليقات
[ التسجيل | دخول ]